أحد التحديات التي تواجهها الشركات خاصة الناشئة منها هي الاستعدادات التي يمر بها المحاسبون في نهاية السنة المالية. حيث يكون عليهم عبء جمع وتدوين وإصدار تقارير سنة كاملة. 

ما يحدث غالبًا خلال السنة هي أخطاء بشرية طبيعية، فتتبع كل فوترة تصدر، وكل ورقة يتم رصدها، وكل بريد إلكتروني يتم إرساله ويضيع بين كومة رسائل أخرى، ومهما كان المحاسب منظمًا فمن الطبيعي في ظل كل هذا الانجراف السنوي من الفواتير أن تختفي فاتورة أو تسقط معلومة، وهذا مكلف بلا شك على الشركات ومرهق على المحاسبين، وتعتبر هذه الأمور وغيرها هو ما يجعل من إغلاق السنة المالية أمراً شاقًا بل تحديًا ومقابل ذلك ضرورة.

ما الهدف الحقيقي وراء فكرة (إغلاق السنة المالية؟) 

بعد استعراض الفوضى السنوية لكافة الأمور المالية، سنتساءل هل نحتاج للتنظيم في نهاية العام؟ من الطبيعي أن نفعل، لكن كيف تتم هذه العملية وكيف يتم الاستعداد لها؟ 

عملية إغلاق السنة المالية هي خطوة عملية وتنظيم سنوي للرحلة المالية السنوية في الشركات، فكيف تتم؟

نلخصها في 8 نقاط أساسية: 

  1. إنهاء تسجيل ورصد المعاملات المالية الخاصة بدفتر الحسابات الخاص بك.
    يتم الإنهاء بإضافة المعاملات المصرفية من إيرادات ومصروفات إلى دفاتر الحسابات عبر الكشوفات البنكية الخاصة بكافة الحسابات والبطاقات الائتمانية. 
  2. الرصد لكل مصروفات الشركة.
    تقييد مصروفات إهلاك الأصول الثابتة، وهي عملية تقوم فيها بخصم المصاريف الثابتة (الأصول) في سجل مخصص بعيدًا عن المصاريف.  
  3. إصدار قائمة المستحقات على الشركة.
    دفع المستحقات المتأخرة من أجور وفواتير استحق دفعها مع نهاية العام، مع تقييد ذلك في سجل يوضح العملية التي تمت. 
  4. التأكد والمطابقة.
    تطابق العمليات الحسابية وصرفيات المنشأة مع الدفاتر المحاسبية الخاصة بها، ومراقبة الحركة المالية التي تمت طوال العام وتقييدها، حيث تكون جاهزة فيما لو تمت مراجعتها من قبل (جهة حكومية)، فماذا تفعل بالضبط؟ ستبدأ بالمراجعة ثم التسوية، والمقصود منها تسوية الحسابات وتطابقها مع الدفاتر.   
  5. عملية التحصيل.
    لتحصيل المبالغ من عملائك فأنت تحتاج للقيام بعملية تسمى (طلب الديون المعدومة)، وهي بشكل مباشر سجلات تجمع كل ما يتعلق بعملائك الذين لم يقوموا بدفع ما عليهم من حسابات وفواتير ورسائل الكترونية وتذكيرات تم إرسالها.. وغيرها.    
  6. ترتيب الميزانية العمومية لمنشأتك.
  7. كن شفافًا فيما يخص ميزانيتك، وحاول أن تضع الحقائق مع توضيحات تساعد في جذب المستثمرين أو طلب تمويل بنكي، من بإبراز نقاط القوة في ميزانيتك لكسب ثقتهم وتمويلهم لك. 
  8. التحقق من الإيرادات والمبيعات وتدقيق المصروفات.
  9. إيراداتك ومبيعاتك تعطي التصور الكامل عما حققته من ربح وخسارة وعن أسباب ذلك بوضوح. فمطابقتها مع مصادرها أمر هام، لأن أي اختلاف في المطابقة يظهر سيكون على المحاسبين إيجاد المصدر الصحيح، وإصلاح الخلل.
  10. التأكد من دفع جميع الضرائب على الشركة.

الالتزام بالقانون، ودفع الضرائب هو جزء طبيعي ولا يتجزأ من المنظومة المالية للدولة، فلا تضع شركتك تحت مخالفة تضرها بدفع أرقام أكبر. 

استعد للعام الجديد بنظرة مفتوحة على أفضل الحلول، لتسهيل عمل أعضاء الفريق.

حان الوقت لعمل تغيير جذري لفوضى الفواتير والأوراق المحاسبية والارتباك الذي يحدثه نهاية السنة المالية، تغيير يكون مؤثر وقادر لأن يكون مساعد أول في عملية التنظيم والترتيب، تغيير يقدم كل الأدوات اللازمة التي تساعد المحاسبين في تنظيم العمليات التي تمر عليهم وما قد يمر عليهم طوال العام، تغيير يتمثل في نظام لإدارة المصاريف بالإضافة إلى نظام أتمتة عالي الجودة يغنيك عن الفوضى، بل ينظمها ويسمح لك بترتيبها، ويشتري لك الوقت والجهد.

شارك هذه الصفحة

كيف تغلق السنة المالية في خطوات؟ ​